بوابة العالم على مراكش والمغرب
جريدة يومية إلـكترونية إخـبارية  

excursions maroc

 مواعيد

 

خدمات 

الطقس
برامج التلفزة
مواقيت الصلاة
أسعار العملات
مواعيد الطائرة
مواعيد القطار

 
 

 إستفتاءات  

-----------------------------
*

النتائج

 بريد الاخبار  

ابقوا على اطلاع بآخر المستجدات من خلال اشتراكم في بريد الأخبار

نسخة المراكشية ما بين 2007 الى 2012  -  المراكشية تستمر .... ولكن في حلة جديدة   - 


   

مدونة دروب وحومات مراكش : العراصي والأحياء المحيطة بجامع الفنا

 

 

لكديم الصوصي مولاي إبراهيم (خاص بالمراكشية)

بجوار الكتبية مقبرة سيدي علي بن القاسم وهو ولي صالح في اعتقاد السكان البسطاء يعالج التبرك به السعال الديكي والتوتر النفسي عند الصبيان؛ على يمين ويسار بداية شارع محمد الخامس يوحي وجود حوش على قبر أحد الأولياء وضريح للا زهرة بنت الكوش أمامه عن وجود مقبرة بائدة كانت امتدادا للمقبرة سيدي علي بلقاسم مثل ما حدث لمجال روضة باب دكالة؛ وقد أغلقت البلدية قبة الضريح أمام الزوار وحافظت على البناية التي تقدم في لوحة فنية قبة بيضاء جميلة الهندسة أمام صومعة الكتبية

عرصة البيلك من الكلمة التركية بيلك او من كلمة فرنسية Public بوبليك وسط المدينة العتيقة (ساحة جامع الفناء) حديقة عمومية ومجال أخضر أحدثته السلطات الاستعمارية على مزبلة قديمة سمتها ساحة فوكولت Foucaut Square.

عرصة مولاي علي عليها بناية و مجال أخضر مقر القنصلية الفرنسية.

جنان الوارززيين قرب باب المخزن جنوب غرب المدينة العتيقة مجال أخضر ظهر فيه فندق "شمس" و هو فندق مصنف شيد وسط مجال أخضر شمال فندق المامونية الشهير.

عرصة الكندافي = ( على يسار جنان الوارززيين ) جزء من عرصة الناصريين سمي عرصة الرطل مجال أخضر بنيت عليها المكتبة البلدية.

عرصة مولاي المصطفى قاضي مراكش، بين مدخل حي سيدي ميمون والشارع أمام حديقة الكتبية وهي مغروسة بالزيتون والليمون ولها بابان، واحد داخل الحي والآخر على طريق باب الجديد اقتطع الجزء الأكبر من ارض هذه العرصة وبيع ليتحول إلى دور و محلات تجارية بحي سيدي ميمون .

عرصة المامونية = نسبة إلى المأمون بن السلطان محمد بن عبد الله العلوي الذي أمر بغرس أشجارها أو نسبة إلى الخيمة المصنوعة من القصب "المامونية " لتستعمل مكانا للتظلل و للاختباء فيها من حر شمس الزوال .تحول الجزء الغربي منها منذ 1915 إلى فندق المامونية ومستشفي ابن زهر و تحتوي بساتين الفندق الفخم المامونية على 150 نوع / صنف من النبات مؤصلة من جميع بقاع العالم غروست على 3 هكتارات وهي مجال أخضر شاعري لفندق المامونية الذي وضع تصميمه المهندس المعماري المشهور "ماركيزيو" في 1915 وشيد على باقي أرضها بيوت أنيقة بحدائق صغيرة خاصة كما اقتطع جزء منها للمنازل السكنية بدرب سيدي امبارك بحي سيدي ميمون

ضريح يوسف بن تاشفين المتوفى سنة 500 هج / 1107 م

للا رقية ضريح ولية صالحة لا يعرف عنها الكثير . أعطت اسمها لحي تجاري لمواد التموين بالجملة .

حي سيدي ميمون (نسبة إلى سيدي ميمون الصحراوي تلميذ سيدي عبد الله بن ياسين)؛ يوجد داخل السور الموحدي الجديد وخارج السور المرابطي القديم الذي هدم في عهد السلطان الموحدي أبو يعقوب يوسف ليوسع الحي نحو الغرب؛ وبذلك يصبح الحي الذي كان يسمى "حي باب الشريعة" مجالا حضريا جديدا أضيف إلى مراكش بعد هدم السور المرابطي، يتوسط قصر الحجر وتامراكشت/ القصبة دار الخلافة؛ فهو إذن مجال حيوي أضيف إلى المدينة السلطانية الجديدة لتوسيع مجال الإسكان للتابعين لدار الخلافة عندما تضيق الأرض بتمراكشت في فترات الازدهار.

بني حي سيدي ميمون في عهد يوسف بن عبد المؤمن بن علي 1183م الذي اسكن بأحياء مراكش 30000 من قبائل هسكورة وصنهاجة ومن الوافدين من منطقة عبد المؤمن قرب تلمسان (على اثر وقوع محاولة اغتيال عبد المؤمن استقبلت مراكش 30000 من سكان تاملالت قرب تلمسان التي جاء منها عبد المؤمن ).

دفن الإمام السهيلي المتوفى في أوائل عهد يعقوب المنصور سنة 581 هج بالضريح المقام بمدخل باب الشريعة الخارجي .

دروب الحي : درب الفندق ؛ درب الجديد ؛ درب سيدي مبارك ؛ درب سيدي ميمون + مستشفى ابن زهر .

2-4-1-1-10) عرصة بن إدريس بين باب الربArrope (اسم عصير عنب وشراب مشهور أيام الموحدين، مخمٌر اختلاسا يهرب إلى العاصمة الموحدية، حاول المنصور منع تهريبه من إشبيلية وفرض عليه رقابة مشددة بباب الرب ) وعرصة سيدي ميمون كانت في ملكية عبد السلام بن السلطان محمد بن عبد الله العلوي، اشتراها منه الوزير الشاعر ابن إدريس في عهد السلطان العلوي عبد الرحمان، تمتد عرصة ابن ادريس بين سور باب الرب / باب الشريعة وحي سيدي ميمون تدخل في هذا الحي وتقع داخله وهي مجال اخضر خاص تحولت إلى سكنى ملكية خاصة جنوب حي سيدي ميمون .


عرصة موسى = نسبة إلى والد بـا احماد الصدر الأعظم أو نسبة إلى الأمير موسى بن السلطان محمد بن عبد الله، تتوطٌن جنوب/جنوب شرق ساحة جامع الفناء ، بدأ بناء الحي في نهاية القرن XIXم وفي بداية القرنXXم فأصبح درب العفو موطن بغاء رهن إشارة الجنود الفرنسيين والمغاربة على السواء، بتزكية الإدارة الاستعمارية ؛ ثم تحوٌل إلى حي سكني تابع لحي رياض الزيتون الجديد و بُدل اسم درب العفو باسم درب الجديد .

ومن انعكاسات ذلك أن قضي على المجال الأخضر المجاور "رياض الموخا" الذي وطفته الإدارة الفرنسية بالمدينة في إنجاز مستشفى "رياض الموخا" المجاور "لصاحبات الرايات الحمر" لعلاج الأمراض التناسلية خاصة ولبناء مدرسة تكوين الممرضين المرخصين وأعوان الصحة سيرا على درب القولة المغربية " سطات يهبٌل وابن رشيد يداوي "



: تعليقات       
 

توضيح فقط أن درب العفو تابع لرياض الزيتون القديم وليس الجديد

محمد


 

شكرا جزيلا على هده المعلومات التي تحافظ وتوثق لداكرةالمدينة الحمراء و احياءها في مواجهةطغيان وهجوم الاسمنت والطوابق الغربية الممسوخة والاسماء المستوردةالهجينة شكرا مرة اخرى على هداالمجهود دي الدلالات الثراتية العريقة النابعة من عمق وعبق التاريخ التليد لمدينة مراكش وللمغرب الاصيل عموما

ولد سي بلحاج


: الإسم الكامل

: البريد الإلكتروني

: التعليق

 

 آخر الاخبار 

 مقالات حول مراكش 

 رياضة 

منوعات 

مهجر 

جامعة القاضي عياض 

كتب صدرت من مراكش 

 
Email : info@almarrakchia.net  All rights reserved © 2005- موقع المراكشية - جميع الحقوق محفوظة 2008