بوابة العالم على مراكش والمغرب
جريدة يومية إلـكترونية إخـبارية  

excursions maroc

 مواعيد

 

خدمات 

الطقس
برامج التلفزة
مواقيت الصلاة
أسعار العملات
مواعيد الطائرة
مواعيد القطار

 
 

 إستفتاءات  

-----------------------------
*

النتائج

 بريد الاخبار  

ابقوا على اطلاع بآخر المستجدات من خلال اشتراكم في بريد الأخبار

نسخة المراكشية ما بين 2007 الى 2012  -  المراكشية تستمر .... ولكن في حلة جديدة   - 


   

ترجمة الشيخ الرحالي الفاروق بين الأستاذين أحمد المتفكر وعزالدين المعيار؟؟ا

 

 

 المراكشية

 
"قرأت باستغراب كبير كلمة الأستاذ عز الدين المعيار في موقع (الملتقى المغربي للقرآن الكريم)، مفادها أن الترجمة التي كتبتها في كتابي ( مقالات ومحاضرات الشيخ الرحالي الفاروق) هي له، ومن بنات أفكاره ، ولم أكن أمينا في الإشارة إليه؟"

 

و"أستغرب لمثل هذا.....فأنا أعرف الشيخ الرحالي الفاروق منذ طفولتي بحكم مجاورة بيته لبيت جدتي بحي القنارية درب العرصة، ومكنني رحمه الله بترجمتين بخط يمناه،واحدة مطولة ، والأخرى مختصرة، إلى جانب ما التقطته من أخباره من العلماء المجايلين له، ومن رواد مجالسه العلمية بجامع سيدي بولفضايل ، وبجامع روض الزيتون القديم ، وبجامع ابن يوسف. ودرست عليه بكلية اللغة العربية، وبعد التخرج من الكلية أصبحت علاقتي به وطيدة تعرفت من خلالها على جوانب من حياته الخاصة والعامة، وقد أدرجت في ترجمته معلومات لا يعرفها إلا الخواص".

 

 "ومما لايخفى على المهتمين بتراجم الأعلام أن هناك معلومات وحقائق لا يمكن لأحد إدعاء التفرد بها، مثل الاسم الكامل ، وتاريخ الميلاد، والشيوخ، والوظائف.... ولهذا لاداعي لمثل هذا الإدعاء،والاتهام بسرقة بنات الأفكار... "

 

إنه رد الأستاذ أحمد المتفكر صاحب الكتاب المذكور الذي توصلت به المراكشية تعقيبا على "تعليق" للأستاذ عزالدين المعيار رئيس المجلس العلمي لمدينة مراكش الذي نشر بأحد المنتديات الالكترونية على هامش ترجمة الشيخ الرحالي الفاروقي التي أخذها صاحبها حسب قوله من كتاب:" علماء جامعة ابن يوسف في القرن العشرين" للأستاذ المفضال أحمد متفكر حفظه الله ونفع به"

 

وأشار تعليق الأستاذ المعيار ردا على هذا الأخير أن "ترجمة شيخنا الرحالي الفاروق رحمه الله ليست لزميلنا الأستاذ أحمد متفكر و إن استفاد منها هو الآخر دون أن يحيل عليها و إنما هي لكاتب هذه السطور – نسبة إلى المعيار -  ألقاها أولا في الندوة التكريمية التي أقامتها جمعية العلماء خريجي دار الحديث الحسنية بالرباط بتعاون مع وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية يومي : 13 ـ 14 جمادى الأولى 1412هـ = 20ـ21 نونبر 1991م برورا بشيخ الحديث و إمام الإسناد العلامة الشيخ الرحالي الفاروق رحمه الله وذلك في جلسة كان يرأسها شيخنا الأستاذ محمد المكي الناصري رحمه الله"،

 

وأضاف أن هذه المداخلة قد نشرت بالعدد العاشر من مجلة الاعتصام منذ ذلكم العهد تحت عنوان:"ذيول و هوامش على ترجمة الرحالي الفاروق بقلمه" من الصفحة :109  إلى 127 و في ملتقى أهل الحديث قسم مهم منها بأسلوب مختلف أحيانا "

 

واختتم قوله "أرجو أن أكون قد وفقت في الدفاع عن بنات أفكاري دون أن أسيء إلى إخواني ، و معذرة على كل حال ، و الله الهادي إلى سواء السبيل " في الوقت الذي قال فيه الأستاذ المتفكر إنه ليس في حاجة إلى الأخذ مما كتبه الأستاذ، ولو كان في ترجمته الجديد لاقتبسته وأشار إليه.


: تعليقات       
 

أولا أود أن أخبر القارئ الكريم اني الشخص المقصود بناقل الترجمة لأني عضو في الملتقى المغربي للقرآن الكريم و المشرف على ملتقى أعلام المغرب، و قد وضعت في هذا الركن ترجمة للشيخ المحدث الرحالي الفاروق رحمه الله رحمة واسعة، أخذتها كاملة بدون تصرف من كتاب شيخنا و حبيبنا و أستاذنا المفضال أحمد متفكر حفظه الله و نفع به "علماء جامعة ابن يوسف في القرن العشرين" و لم أكن على علم من قبل أن الدكتور عزالدين المعيار حفظه الله و نفع به،له ترجمة مكتوبة و مطبوعة للشيخ الرحالي الفاروق رحمه الله،لكن من باب الإنصاف أقول ان خير من تكلم و كتب عن الشيخ الرحالي الفاروق هو الأستاذ الكريم أحمد متفكر حفظه الله، حيث وضع للشيخ الرحالي ترجمة وافية في كتابه "علماء جامعة ابن يوسف في القرن العشرين " ، كما خص الشيخ بكتاب من أربعة أجزاء صدره بترجمة مستفيضة عن الشيخ، كما وضع فيه العديد من مقالات الشيخ و محاضراته و كذلك بعض صوره. في الختام نسأل الله التوفيق و السداد للفاضلين الكريمين الدكتور عزالدين المعيار و الأستاذ احمد متفكر،فقد خدمتما و لا زلمت تخدمون بكل جد وتفان التراث العلمي لهذه المدينة العتيقة،فجزاكما الله عنا خير الجزاء تلميذكما المحب عبد العزيز أبو أويس

أبو أويس عبد العزيز


 

الحكم على هذه المسألة بسيط يكفي القيام بمقارنة نزيهةبين النصوص مع تحديد السابق و اللاحق منها وبذلك تتضح الأمور

محمد بنعلي


 

أعرف السيد أحمد متفكر مند1983 وكان يجمعنا تتبع مجلة المقاصد اللبنانية.والرجل لايمكنه أن ينسب عمل الغير لنفسه.وهو إضافة الى ثقافته التراثية الواسعة له إلمام واسع بالثقافات الحديثة.أطال الله عمره ومتعه بموفور الصحة.وننتظر جديده

محمد بنجدي


 

‘لى محمد بن علي أتعتقد أن بمناقشة الاستفادة من ترجمة ما يمكن أن يغني الحياة العلمية والأدبية...وهل النقاش الدائر حول مثل هذه القشور شيء جميل افتقدناه في منذ زمان إن ما افتقدناه هو الحياة العلمية التي يلعب المجلس العلمي دورا سلبيا في هذا الاتجاه لأن دور المجلس علمي وثقافي أيضا اكثر منه اصدار فتاوى لا أقل ولا أكثر بغلاف مالي كبير جدا جدا ...ابحثوا في الجوهر بدل البحث في بنات الأفكار والتراجم الشخصية..والله أعلم

فقيه


 

يواصل الدكتور عزالدين المعيار ـ في الملتقى المغربي للقرآن الكريم ـ التأكيد على استفادة الأستاذ أحمد متفكر من الترجمة المنشورة في مجلة الاعتصام و هو شيء جميل افتقدناه منذ زمان مع ما فيه من إذكاء للحياة العلمية و الأدبية

محمد بنعلي


 

ما فعله المعيار ليس من حقه ، الشيخ الرحالي معروف رحمه الله وليس بمثل هذا نذكي الحياة العلمية والأدبية وإذا كان المعيار يملك المجلس العلمي فهو لا يملك المعرفة كلها الرجاء احترام العلماء والباحثين وتقديرهم فإن المجلس العلمي بمراكش قد داس العلماء وتنكر إليهم وليس هذا مجال بسط ذلك.

ناصح أمين


 

قال الصادق الأمين "من كان يومن بالله و اليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت "الحديث

عبد الحق المراكشي


 

كلمة حق الأستاذ إيمان المحترم حياكم الله، وأعانكم . أريد أن أقول للأستاذ المعيار عليك أن تعرف نفسك، وتعرف موقعك في داخل الحرم المعرفي، وليس منصبك رئيسا للمجلس...... يخول لك التطاول على رموز الثقافة المغربية، والمنافحين على تراث وحضارة مراكش،فالأستاذ أحمد متفكر خير من يمثل مراكش بأخلاقه، وبإنتاجه الغزير الذي استطاع من خلاله أن يبرز لنا الكثير والكثير من تراث مدينة مراكش ، تاريخا وأعلاما. ورحم الله العلامة محمد بنبين الذي كان يلهج دوما وأبدا بأعمال أستاذنا الكبير أحمد متفكر ويقول في كثير من المناسبات:(الأستاذ متفكر محي الموتى)، أي تراثهم الذي لولاه لضاع كما ضاع الكثير من تراث علماء مراكش وأدبائها. وأريد أن أقول للمعيار: إذا كانت الغيرة والحسد دفعت بك إلى الترامي ابن مراكش البار، واتهامه بأخذ بنات أفكارك، فهذا لن ينقص من قدره وسمعته التي تخطت حدود المغرب، ولو كنت منصفا مع نفسك يا رئيس المجلس......لما وطت نفسك في مأزق أنت الخاسر فيه. أنت تعمل لمصلحة جهة استعبدتك، وهو يعمل لصالح مدينته، أحبها وأخلص في حبها، ومن أجلها يضحي بماله ووقته.....ونحن لك بالمرصاد. منصف

منصف


 

هكذا تداس الأحاديث ويستشهد بها في غير مقامها، فتكمم بها الأفواه أو يصمت الناس عما يقع، أما شهادة الحق فلا يريدها المجلس العلمي ، يقول رب العزة : "ولا تكتموا الشهادة ومن يكتمها فإنه آثم قلبه"

عبد الله البهجة


 

بسم الله الرحمن الرحيم الأستاذ إيمان المحترم السلام عليك أعوذ لأقول لرئيس المجلس .....( وأستحي أن أتفوه بالكلمة النهائية)،إذا كان المجلس في غننا عن كلمة الحق ، فهذا ديدانه ومنهجه، وعلى هذا الأساس أختير حتى يحرف الكلم عن مواضعه، فالمجلس الذي يزكي شخصا له سوابق ، وسمعته في مدينة مراكش يندى لها الجبين، ويتكرم عليه بكل سخاء دون تحر بتسليمه شهادة حفظ القرآن الكريم والقرآن بريء منه ، حتى يرضى والده عنهم؟؟، وبتسليمه هذه الشهادة يكون المجلس قد شهد شهادة زور وبهتان، وأنت تعرف أيها الرئيس؟؟ من أقصد؟؟، وتعرف حكم الشرع في شهادة الزور؟؟. أيها الرئيس المحترم، يا من لايريد شهادة حق، ويريد أن يركب على الآخرين، عد إلى نفسك واعرف من أنت في مدينة مراكش؟ فما قول الشرع في مثل هذه الشهادة؟ منصف

منصف


 

إلى الأخ في الله صاحب الإمضاء ( منصف) المحترم. حياكم الله . أشكركم أخي الكريم على عواطفكم، وحسن الظن في أخيكم ، وأرجوكم أن نحافظ مستوى النقاش العلمي ، متحلين بالأخلاق الإسلامية، والعلاقات الطيبة، وبعيدين أن الإتهامات الرخيصة، والطن في الأشخاص بدون علم ولا يقين. أخوكم في الله أحمد متفكر

أحمد متفكر


 

حيا الله الجميع على التفاعل الطيب مع هذا الموضوع الذي لقي تجاوبا كبيرا مع المهتمين بشأن التراث المغربي و خاصة منه المراكشي،،، و تأييدا لما ذكره الأخ منصف فإن الاستاذ المفضال أحمد متفكر غني عن التعريف بل هو أعلم من أعلام العلم و الثقافة و المعرفة في هذا البلد الحبيب،،، و جهوده في سبيل إحياء تراث المغرب العلمي جلية و لا ينكرها إلا جاحد أو مغرض، فحفظه الله و رعاه و سدد على خطاه. و تقبل فائق احترامي و تقديري أستاذي الفاضل،ابنك البار عبد العزيز من مراكش الحمراء مدينة العلم و العلماء

أبو أويس عبد العزيز


 

بسم الله الرحمن الرحيم حضرة الأخ الفاضل أبو أويس عبد العزيز المحترم أشكركم وافر الشكر على عواطفكم النبيلة، وعلى حسن الظن بأخيكم، خاد هذه المدينة ، ورحم الله الشاعر القائل: وعين الرضا عن كل عيب كليلة كما أن عين السخط تبدي المساويا ورحم اللله القائك:( اللهم اكفيني شر أصدقائي، أما أعدائي فقد عرفتهم). أحمد متفكر

أحمد متفكر


 

بسم الله الرحمن الرحيم هذا الموقع موقع المراكشية ليس موقعا للتمادح والتباهي وتصريف الكرة بين الفريق الواحد بأسماء ملفقة وملتوية ، وبلغة التواضع المغرور، هذا لموقع أسسه مجموعة من الإخوة لخدمة مدينة مراكش لا لمدح الأشخاص وإخفاء مساوئهم ، وأرجو من الأخ الفاضل إيمان حفظه الله أن ينشر هذا الكلام على الموقع ، القضية ليست قضية محاضرات الرحالي الفاروقي بين الأستاذ المعيار وأحمد المتفكر ، لا مجال للمقارنة بين المعيار والمتفكر ، فالمعيار رجل أكاديمي ومفكر والمتفكر رجل يعرفه الناس وهو غير خاف على أحد، رجل بسيط العلم والفهم ، لا يجيد ارتجال كلمة في ربع ساعة ، القضية هي أكبر من ذلك ، وهذا التواضع المغرور والكلام المعسول يريد أن يغطي عن الحقائق التي يجب أن يسمعها لمحرزي والمعيار بصفة خاصة ، أما المتفكر فليس هو في العير ولا في النفير ، وإذا ما قدر أن يغلق هذا الملف فإننا سنباشر فتح موضوع جديد سواء على صفحات المراكشية أو على الجرائد الوطنية ، وما زلت أقول وأكرر إن المجلس العلمي ليس في ملك لمحرزي الذي استغل ضعف شخصية المعيار فصال وجال ولا زال، تحياتي الصادقة إلى الإخوة الساهرين على الموقع ، أثابهم الله على عملهم .

عبد الله البهجة


 

نسأل المدعو عبد البهجة كم تقاضى مقابل تدخله, لا للإرتزاق يا نكرة.

إلياس المراكشي


 

A qoui sert tout ce débat !? Le défunt Rahali Farouk que nous respectons bien était un vrai juriconsulte ortodoxe, il a été connu par les "hadith aan, aan, aan (d'après, d'après, d'après...)Pourquoi ne pas renaitre le patrimoine des grands juriconsultes qui avaient été une fiereté de la ville pendant les années 50, 60 et 70 : Debbagh et le grand philosophe marocain Hassan Ezzahraoui, c'est tout simplement parce que personne ne pourrait faire une analyse à une seule causerie religieuses des deux défunts, surtout le dernier qui a été connu par son esprit ratinnalisme et philosophique et qui nous a rappelé la belle époque prospère de la civilisation musulmane. Analyser le patrimoine des fkih ortodoxes, quiconque pourait le faire.

Latifi


 

(Esprit rationnel et philosophique et pas ratinnalisme que j'avais tapé inatentivement). Toutes mes excuses. Je viens d'apprendre que le fils du fameux Ezzahraoui avait publié les oeuvres de son érudit de père en plusieurs volumes et avec un style analytique et critique, j'applaudis ce pas qui j'éspère serait un bon exemple pour les familles et descendants des grands penseurs et intellectuels disparus qu'avait connue la ville ocre. Bravo.

Latifi


 

Sincerement, la traduction est mediocere !

Latifi


: الإسم الكامل

: البريد الإلكتروني

: التعليق

 

 آخر الاخبار 

 مقالات حول مراكش 

 رياضة 

منوعات 

مهجر 

جامعة القاضي عياض 

كتب صدرت من مراكش 

 
Email : info@almarrakchia.net  All rights reserved © 2005- موقع المراكشية - جميع الحقوق محفوظة 2008